استراتيجية التداول علي الاخبار في سوق الفوركس

استراتيجية التداول علي الاخبار في سوق الفوركس

استراتيجية التداول علي الاخبار في سوق الفوركس

المتاجرة علي الاخبار : تعتبر المتاجرة باستخدام الأخبار هي الوسيلة الشعبية الأشهر في أسواق تبادل العملات الأجنبية لأننا قد نرى أن أزواج العملات تتحرك من 50 إلى 100 نقطة في دقائق معدودة بل في ثواني وخاصة ” وقت صدور البيانات الاقتصادية”.

اضغط هنا للاطلاع علي شرح بالخطوات لفتح حساب تداول مع افضل شركة فوركس موثوقة 100%

90% من التجار بعدما يقومون بتحليلاتهم التقنية والنفسية للسوق ويعتقدون بالشراء أو بالبيع عند سعر معين ولكن في أغلب الأحيان ينتظرون تأكيد التحليلات الأساسية بصدور البيان الاقتصادي.

أن هدفنا في هذة الحلقة هى ان نعطيك ” إستراتجية للمتاجرة بالأخبار ” و أيضا نساعدك لمعرفة الاتجاه الصحيح ولترى ما هي الأخطار المرتبطة بهذه الأخبار، وهناك بعض الاسئلة تطرح نفسها فى هذة الحلقة وهى

لماذا المتاجرة علي الاخبار ؟

المتاجرة باستخدام البيانات الاقتصادية هي أداة هامة في ترسانة تجارتك، بل وإنها أهم أداة لأن التقارير الاقتصادية تدفع السعر إلى حركات (قوية) على المدى القصير في أغلب الأحيان في سوق العملات وتسمى غالبا هذه الدفعات بالاندلاع أو لحظات سخونة السوق، وكلنا نعرف أن سوق العملات هو سوق يعمل على مدار 24 ساعة إذا فإن هناك الكثير من فرص التجارة التي يمكن الاعتماد فيها على الأخبار وتعرف فترات صدور الأخبار باسم فترة القناصين.

في أي الأزواج يجب أن أتاجر !!

ربما أنت ستقول كيف لي أتابع كل هذه البيانات الاقتصادية، نعم ليس من الضروري أن تنتبه إلى كل تقرير بشكل فردي لأنك يمكن أن تختار بعض التقارير الرئيسية وتتاجر بناء عليها لأنها هي التي ستنتج لك المزيد من النقاط.

عندما تصدر الأخبار والبيانات الاقتصادية الفعلية فإن هناك احتمال حدوث حركات طويلة المدى لزوج عملة الخبر ، أما في الاتجاه قصير الأمد فكثيرا ما يحدث اختلاف بين ما هو كان متوقع للزوج وبين الذي سببه الخبر في حركة الزوج ، فوقت صدور الخبر ربما ستجد اندلاعا قوية لحركة الزوج عكس التوقعات ، فيجب أن تنتبه لذلك جيدا.

ستلاحظ أنه كلما كان السوق ” أهدأ ” قبل صدور الخبر ، فإن هذا يعني أنه ” يستعد ” لتحرك هام،
فكر في الموضوع.

السوق الهادئة نلاحظها عندما السوق يتحرك في شكل جانبي على المخططات التقنية أي حركة محصورة بين مستويين من الأسعار يعني أن المشترون والبائعون منتظرين محفز لهم وليكن صدور تقرير اقتصادي يحفزهم على الشراء أو البيع ، وعندما يصدر الخبر الاقتصادي نرى قفزات وتحرّك ضخم في السوق ونسميها فترة النقاط الكثيرة .

أقول بإيجاز ، “نحن تاجر” ينبغي أن تتبع الأخبار وعندئذ تبدأ الحركة لتغيير الاتجاه من الخطأ أننا نعتقد أن الأخبار اليومية أو الأسبوعية قد تؤدي إلى تحسين الاقتصاد أو تدهوره في فترة فترة قصيرة بمجرد صدور الخبر أفضل من المتوقع مثلا أو أسوأ بكثير .

أهمية توضيح هذه النقطة أن التاجر ليس لاعب قمار لأن ارتفاع وانخفاض العملة يكون له جوانب سياسية واقتصادية بالإضافة لأدوات وعوامل تكوين الأسعار – كما ذكرنا سابقا.

من هو الذي يرفع سعر العملة ويخفضها أو يصححها في وقت عدم صدور الأخبار ؟

الإجابة هو أن صفقة الفوركس مفتوحة دائما أي ليست مغلقة ولا تغلق لان سوق الفوركس مفتوح 24 ساعة .
إنما التجار هو الذين يغلقون صفقاتهم ، أو يدخلون أوامر صفقات متناقضة لهذا يتحرك سعر العملة .
فمن المستحيل أن يشتري كل التجار في وقت واحد أو يبيعون في وقت واحد.

وللإجابة بشكل أوضح

هناك عنصران رئيسيان في الفوركس :

السمسارة ” في الأسواق ” هم ببساطة منفذي أوامر التجار ولا يشاركوهم في الربح أو الخسائر .
ثانيا التجار ” على الانترنت ” ومن المستحيل أيضا أن يدخل كل التجار أوامرهم في لحظة واحدة ، فهناك من يدخل أوامره قبل الخبر وهناك عند الخبر وهناك بعد الخبر ، وهناك من يفعل قبل إغلاق الأسواق بفترات قصيرة.
فتذكر أن اتجاهات السوق تصنع من ” أوامر الشراء أو البيع “

تاجر بعد صدور الخبر

لأنه يعطي فرصة مثاليه بمقدار 50 ، 100 ، 150 نقطة في اتجاه صاعد أو هابط
زوج عملة يتكون من عملتين ” الأول 50% والثاني 50% ” وفي ظل هذه الظروف يصبح الربح مضروبا في عدد من الصفقات التي يرغبها التاجر مع العملة الأقوى

فرصة مغريه – أليس كذلك؟

الأخبار يوم الجمعة :

من الخطر “شراء” أو “بيع” الدولار الأمريكي خلال النصف من يوم الجمعة لأنه آخر يوم في الأسبوع لإغلاق السوق .
أن حركة العملة الأمريكية في البورصة يوم الجمعة هو من النوع المضاربة البحتة وبناء عليه المبلغ الذي يخسره التاجر هو مساوي لمبلغ الإرباح + السبريد.

إذا من هو الخاسر؟

ومن المعروف أن الدولار هو العملة الأساسية في العالم ومن الموصى به إغلاق جميع الصفقات قبل نهاية الأخبار ليوم الجمعة لأنه التاجر ربما سيخسر نقوده ، ولا ينبغي للتاجر تعامل مباشرة قبل أخبار السوق حوالي 16.30 موسكو أو ما يعرف بوقت المقاومة والدعم للدولار.

مؤشر أسعار أنتاج الأور الألمانية ليوم 20 نوفمبر 2007 في الساعة 7 صباحا بتوقيت جرينيتش كانت في أكتوبر السابق في 0.2% والآن جاءت في نوفمبر في 0.4% أي أفضل من المتوقع له ( 0.3% ) أي بمعدل ارتفاع بنسبة 0.2% من السابق و 0.01% زيادة عن المتوقع.

هنا كم نقطة ربما سيتحركها اليورو ضد الدولار كمثال بناء على الخبر !!

صدر الخبر في الساعة 8 صباحا بتوقيت جرينيتش عند سعر 1.4669
وكان التغير بنسبة 0.2% بناء على الفرق بين السابق والفعلي.
وتغيير بنسبة 0.1% بناء على الفرق بين المتوقع والفعلي.

ماذا نستفيد من ذلك ؟

أولا سعر الدخول الآمن هو :

الفرق بين المتوقع والفعلي = 0.1%
إذا سعر لحظة صدور × نسبة الفرق بين المتوقع والفعلي .
1.4669 × 0.1% = 0.0014
1.4669 + 0.0014 = 1.4683 ( بناء على الفرق بين المتوقع والفعلي )

ثانيا الهدف الربحي الأول هو :

الفرق بين السابق والفعلي = 0.2%
إذا عدد النقاط المتوقع تحركها كالتالي 1.4669 × 0.2% = 0.0029
أي ربما يصل السعر إلى 0.0029 + 1.4669 = 1.4698 ( بناء على الفرق بين السابق والفعلي )

ثالثا الهدف الربحي الثاني هو :

النتيجة الفعلية × السعر
0.4% × 1.4669 = 0.0059
1.4669 + 59 = أي عند سعر 1.4728 هو الهدف الربحي الثاني

كانت هذه استراتيجية سريعة للتداول علي الاخبار, انتظروا المزيد من الاستراتيجيات و المقالات الهامة الاخري قريبا فقط تابعونا

و المقالات التالية هامة ايضا :

اضغط هنا للاطلاع علي تقييم شامل لافضل شركة فوركس موثوقة

اضغط هنا للاطلاع علي شرح مهم عن وقف الخسارة الستوب لوز

اضغط هنا للاطلاع علي شرح الاسكالبينج و المضاربة الحادة في سوق الفوركس

 

 

 

‎أضف رد:

‎بريدك الإلكتروني لن يظهر لأحد

‎مؤخرة الموقع